القيادة والتميز المؤسسي جمعية الاكاديميين العرب

Share Button

(فيديو) الإدارة بالتكامل تأليف زاهر بشير العبدو | Management By Integration By Zaher B. Alabdo

التكامل أو الفناء.. الإدارة الإستراتيجية بالتكامل ©MBI Integration or death.. Strategic Management by Integration تأليف : مستشار القيادة الاستراتيجية ب: زاهر بشير العبدو* الرئيس المؤسس لـ منظمة الإدارة العربية مُحاضر و مُطَّوِر نظرية الإدارة الإستراتيجية التكاملية ©MBI برعاية منظمة الإدارة العربية بإشراف أكاديمية NNC من المعهد العالي لبحوث العلوم والتكنولوجيا. للتسجيل : zbabdo@gmail.com واتس اب : 00905396812821 تفضل بزيارة موقع المشاركين في اعداد هذا الفيديو: www.amo1.org www.nncacademy.com www.zaherabdo.com *** . Strategic Management by Integration By Ptst: Zaher B. Alabdo

Share Button

القِيَادة_21

القِيَادة_21© هي مَنّْهَج إستراتيجي تطبيقي مَعني بقيادة المُنَظَمة للتفوق المُؤَسَسي المستمر، من خلال خلق بيئة واعية، وقادرة على رفع الكفاءات المحورية، و إعادة هيكلة إستثمار الموارد المتاحة ورفع إنتاجيتها، لحيازة ميزة تَنَافُسية مستدامة، و تحقيق طموحات وأهداف المُنَظَمة و مصالح أصحاب الدَّور الإيجابي..|29|  (*)ZBA# — LBS© =Leadership By Supremacy = LeaderShip_21 © CIS© =Continuous Institutional Supremacy URK© =Useful & Renewable Knowledge SCA© =Sustainable Competitive Advantage PRH© =Positive Role Holders *** المصدر: كتاب «القيادة الاستراتيجية و التَمَيُّز المؤسسي في ظل التنافسية» تأليف: hashtag#زاهر_بشير_العبدوhashtag#PTST / صفحة 29 (*) المؤسس و الرئيس الفخري لـ hashtag#منظمة_الإدارة_العربية / مُبتَكِر: نظرية © hashtag#MBI و منهج © hashtag#21_LeaderShip واستراتيجية ©hashtag#ISShashtag#ZBA

Share Button
Tagged :

التفكير الإبداعي في القيادة الاستراتيجية

من محاضرتي بعنوان “التفكير الإبداعي في القيادة الاستراتيجية” حيث تبع المحاضرة حوار مفتوح، وحفل توقيع كتابي الجديد : “القيادة الاستراتيجية والتميز المؤسسي”.في مقر كتاب سراي – استنبول 15/9/2019

@zbabdo

www.zaherabdo.com

00905396812821

Share Button

TOT والقيادة الاستراتيجية

استنبول / فندق Ak gün الجمعة 13 سبتمبر 2019 تم اختتام برنامج #التعلم_التفاعلي الذي قدمته لمجموعة من الأخوة من مكتب المفتش العام في العراق وكان بعنوان”TOT القيادة المؤسسية” @zbabdo

https://zaherabdo.com

00905396812821

Share Button

القيادة المؤسسية

فندق اق كون / استنبول / الجمعة 06 سبتمبر 2019
تم اختتام برنامج التعلم التفاعلي بعنوان “القيادة المؤسسية” لمجموعة من الاخوة من وزارة التربية “مكتب المفتش العام” العراق.
وفيما يلي بعض الصور التذكارية التي التقطت خلال هذا اللقاء

Share Button

القِيَادة الإستراتيجية و التَمَيُّز المُؤَسَسي في ظل التَنَافُسية

القِيَادة الإستراتيجية و التَمَيُّز المُؤَسَسي في ظل التَنَافُسية

Leadership_21© and Institutional Excellence in
a Competitiveness Environment

Leadership_21© and Institutional Excellence in a Competitiveness Environment

PTST تأليف: زاهر بشير العبدو 

الرقم الموضوعي:  350، عدد الصفحات: 346 ، مقاس 22*14سم
الطبعة الأولى 2019
*نسخة مطبوعة

«لايمكن أن يكون للقيادة جانب مُثّْمِر ما لم تكن المَعّْرِفَة المُفيدة والمُتَجَدِّدَة وسيلتها، والتَطّْبيِق الواعي سُلوكها» ©ZBA.

يشكل هذا الكتاب الطبعة الثانية و المُطَوَّرَة لكتاب «ثُلاثية التَمَيُّز المُؤَسَسي والإدارة الإستراتيجية بالتَكَامُل» من سلسلة FLC التي تَتَمَيَّز بالبساطة بالطرح والحداثة بالتَفكير بما يناسب عالم الإدارة التَطّْبيِقية اليوم، و التي عَمِلنا على توفيرها كنتيجة لقِلِّة -إن لم نقل غياب- كتب الإدارة التَطّْبيِقية.

اعتمدنا في هذا الكتاب على ما طَوَّرناه في وظائف ومهام الإدارة لقيادة المنظمات «المؤسسات-الشركات» والحكومات من حيث المضمون والتنفيذ والأثر، ولاسيما عَبّْرَ نظريتنا في الإدارة بالتَكَامُل ©MBI ومَنّْهَجها التَطّْبيِقي عَجَلِة التَمَيُّز المُؤَسَسي ©PDD، و قَدَّمنا مَنّْهَجنا الجديد في القِيَادة الإستراتيجية ©21_LeaderShip ومُرّْتَكَزاته، وصولاً للتفوق المُؤَسَسي المستمر بما يُحَقِّق للمُنَظَمَة غايتها في البقاء و التَوَسُع و الرِيَادَة، و يحقق المَنّْفَعَة لجميع أصحاب الدَّور الإيجابي©PRH بالمُنَظَمة.

تَنَاولنا مضمون هذا الكتاب عبر أربعة أقسام توزعت عليها فصول الكتاب الستة عشر، حيث تضمن القسم الأول خمسة فصول تَنَاولنا في الفصلين الأول والثاني ماهية ومفهوم مَنّْهَج القِيَادة ©21_LeaderShip ، وتَنَاولنا في الفصل الثالث النِطاق الإستراتيجي، ثم إدارة الوعي المَعّْرِفي بالفصل الرابع، ومن ثم إدارة التَكَامُل في الفصل الخامس.

أما القسم الثاني فقد تضمن ثلاثة فصول، تَنَاولنا في الفصل السادس آليات تغيير السلوك وضوابطه وآلياته، ثم دوائر السيطرة في الفصل السابع، ومن ثم نماذج إدارة التغيير تمهيداً لتقديم نموذجنتا الجديد “نموذج التَفَوُّق” في الفصل الثامن.
وتضمن القسم الثالث أربعة فصول، ناقشنا في الفصل التاسع المَيِّزَة التَنَافُسية ومقوماتها، ثم تَنَاولنا في الفصل العاشر واقع الموارد البشرية، وآليات تَثّْمِيرها، ثم حَلّْلَنا في الفصل الحادي عشر موارد المُنَظَمة ودورها في خلق المَيِّزَة، ومن ثم ناقشنا إستراتيجيات التنافس العامة كمُقَدِّمَة لطرح استراتيجتنا الجديدة “ استراتيجة التَفَوُّق” في الفصل الثاني عشر.
على حين تضمن القسم الرابع أربعة فصول ناقشنا في الفصل الثالث عشر دور الإطار الوطني، ومفهوم التَنَافُسية، ومُؤَشِراتها في الفصلين الرابع والخامس عشر، ومن ثم طرحنا وجهة نظرنا في تَصنيف المنظمات في الفصل السادس عشر.

يجيبكم هذا الكتاب على : مإذا تَحتَاج لتَقود مُنافِسيك؟
نسأل الله التوفيق
PTSTتأليف: زاهر بشير العبدو 

استنبول – جون 2019/ شوّال 1440

———

للحصول على نسخة من هذا الكتاب او معرفة المزيد عن مضمونه من الرابط التالي:
http://bit.ly/2Xskd8k
لتحميل ملخص عن الكتاب فضلاً اضغط هنا

Share Button
Tagged : / / /

تحليل سوات SWOT analysis

مقتطف من كتاب التكامل أو الفناء.. الإدارة الإستراتيجية بالتكامل ©MBI
Integration or death.. Strategic Management by Integration
تأليف : زاهر بشير العبدو*
الرئيس المؤسس لـ منظمة الإدارة العربية
مُحاضر و مُطَّوِر نظرية الإدارة الإستراتيجية التكاملية ©MBI
استنبول – 2019

التحليل الإستراتيجي هو المرحلة الثانية من مراحل صياغة الإستراتيجية وفق نموذج ©IMM و لتحديد القاعدة و المرتكزات المثلى لتثمير مرحلة التحليل، لابد أن نستعرض أولاً أهم القواعد المعمول بها «مثل قاعدة SWOT وقاعدة PEST و PESTEL و ما قدمه بورتر لتحليل المنافسة» بهدف الوقوف على مدى كفاءة وفعالية كل منهم و القصور الذي يعتريها في الوصول إلى التثمير المنشود، وذلك تمهيداً لطرحنا لمفهوم التحليل الإستراتيجي ©ICG و تحليل المنافسة ©3C’s على الصعيد التشغيلي.
ما هو تحليل SWOT؟
بإختصار نقول.. تحليل SWOT يقوم على تحليل أربع محاور رئيسية في المنظمة وتتمثل في نقاط الضعف ونقاط القوة والفرص والتهديدات وكلمة SWOT جاءت من الأحرف الأولى لهذه المفرادات الاربع، كما يلي : «نقاط القوة S – نقاط الضعف W- الفرصO – التهديدات T» وكما هو واضح بالشكل 4-1-1 فإن نقاط القوة والضعف يتم الوصول إليها بتحليل البيئة الداخلية للمنظمة، بينما عنصري الفرص والتهديدات فهي من البيئة الخارجية للمنظمة، و بنظرة أخرى نلاحظ أن نقاط القوة والفرص تشكلان عناصر إيجابية في المنظمة على حين فإن عنصري الضعف والتهديدات تشكلان عناصر الضرر في المنظمة ولكنهما بنفس الوقت يمكن أن يشكلا مصدر مهم لأهداف الخطة التشغيلية.

السؤال الآن وقبل الغوص في مضمون العناصر الأربع هو التالي: لماذا نحلل هذه العناصر الأربعة؟ وما فائدة هذا التحليل؟ و ما الغاية التي نود الوصول إليها؟
طبعاً سيقول الجميع هو تحليل واقع المنظمة وتحليل الحالة…. نعم صحيح، ولكن كيف نستثمر هذه المعلومات؟ وكيف نستفيد منها بعد أن نحددها؟ و ما هي ضوابط مكونات كل منها؟
لقد طَرَحتُ هذه التساؤلات في كل مرة كنت أتطرق فيها لهذا التحليل في جميع برامجي و لقاءاتي التدربيبة… والنتيجة انني لم أحصل إلا مرات محدودة على إجابة دقيقة!!!!
نعم للأسف لأن جميع من درسها أو تعرف عليها فيما سبق لم يفكر بمفهوم السببية بل بمفهوم الكيفية، وهذا ما يفسر وقوع الغالبية بنفس الخطأ….حيث تَعَلم جميعهم أن هذا التحليل هو جهد فكري ينفذه فريق عمل الخطة، ويتم بموجبه الإتفاق على مجموعة مكونات في عنصر من العناصر الأربعة، و كان التحديد يتم حسب التوافق فيما بينهم دون وجود معيار مرجعي يحدد صحة تلك المكونات من عدمه «خلل -بُنّْيَوي- رقم 1».. وهذا بالتالي سينقلنا لمرحلة أخرى من تركيبة الخطأ حيث يتم إعداد تلك المكونات وإتمامها و إنتهى الأمر، وكأنها عملية حتمية كغاية بحد ذاتها«خلل -تطبيقي- رقم 2».. دون أن يتم الانتقال بتلك المكونات إلى مرحلة تحليلية أخرى… وهنا يكمن الخطأ.
نعم هنا مربط الفرس كما نقول… ولذلك بتحليلنا للتساؤلين أعلاه بخصوص ماهية ضوابط اعتماد مكونات كل عنصر، من جهة وآلية استثمارها لمرحلة تحليلية تالية، وفق صياغة فكرية منطقية تعتمد المفهوم السببي Know Why وليس الاكتفاء بمفهوم الكيفية Know How ولذلك فإن تحديدنا لهذه المكونات تحدده :
أولاً : الغاية
من تحديد مكونات عناصر SWOT الاربعة هي أن تشكل منطلق لمرحلة استنباط أهداف منها، نعم أصدقائي تحليل SWOT ليس غاية بحد ذاته بقدر ما هو مرحلة تحليلية يفترض أن تليها مرحلة استنباط الأهداف من مكونات تلك العناصر، لأننا كما أوردنا فيما سبق فإن عملية التحليل «تحليل الواقع» تكون بهدف الوصول إلى تحديد الأهداف على أسس ومصادر سليمة لموارد المنظمة «نقاط القوة ونقاط الضعف» والمتغيرات الخارجية التي تؤثر فيها «الفرص والتهديدات» تُستَنبَط من تحليل تلك العناصر الأربعة.
ثانياً: الضوابط
تتحدد ضوابط مكونات عناصر SWOT لتحديد الأهداف بـ:
نقاط القوة :
هي نقاط التَمَيُّز الداخلية لدى المنظمة عن منافسيها، أي تلك التي تتوفر لدى المنظمة ولا تتوفر لدى منافسيها، بمعنى أنه لا يمكن اعتبار توفر السيولة النقدية مثلاً لدى المنظمة كنقطة قوة رغم توفرها إذا كانت تتوفر لدى المنافسين، لأننا في هذه المهمة نهدف إلى الوصول لكل ما يمكن أن يشكل منطلق لهدف، ولسنا في مهمة تعداد لنقاط القوة للمنظمة بشكل عام، ولذلك يجب أن تقتصر هنا مكونات هذا العنصر على قائمة قصيرة قد لا تتجاوز ثلاثة إلى خمس مكونات، وفي حال توفر أكثر من ذلك فإنه يفترض التركيز وإبقاء الأكثر أهمية نسبية منها لتطوير المنظمة.
نقاط الضعف:
هي نقاط التَمَيُّز لدى المنافسين والتي لا تتوفر في المنظمة، أي تقتصر مكونات هذا العنصر على أهم نقاط تميُّز المنافسين، وبحيث لا يتجاوز عددها خمسة عناصر على أقصى تقدير، وذلك وفق نفس المفهوم، لأن الغاية من تحديد نقاط ضعف منظمتنا هو تحديد ما ينقصنا عن منافسينا، و وضعه كأهداف للتغلب على ذلك القصور.
إذا نقاط القوة و نقاط الضعف يجب أن يقومان على تحليل مكونات البيئة الداخلية، ويولدان الأهداف التشغيلية بمقارنتهما مع نظرائهما من المنافسين، أي يفترض أن يقومان على تحليل البيئة الداخلية والتنافسية، وهذا سبب آخر للخلل في تطبيق هذه القاعدة عند غالبية العارفين بها، أو العاملين بموجبها، «خلل -بُنّْيَوي- رقم 3»…
كما يمكننا القول بأنه توليد الأهداف التشغيلية من تحليل البيئة الداخلية فقط ممكن فيما إذا اعتمدنا على تحليل التطور التاريخي للنتائج المتحققة للمنظمة ونسب تطورها، إلا أن صحة هذا القول مشروط بثبات متغيرات البيئة التنافسية، وهذا غير ممكن عملياً في واقع الحال غالباً، وهذا خلل آخر «خلل -بُنّْيَوي- رقم 4»…
الفرص :
وهي كل ما يمكن أن يحقق فرصة تطوير أفقي أو عمودي في مخرجات المنظمة وفي نوعية تلك المخرجات، على أن تأخذ بعين الاعتبار خطط وتطلعات وقدرات المنافسين على إستثمار هذه الفرص من عدمه، وهنا ايضاً يمكن الوصول إلى قائمة مختصرة بأهم مكونات هذا العنصر لتكون أهداف مقترحة لخطة المنظمة، وهذا ما لا يتم في الواقع غالباً، نتيجة غياب الوعي التطبيقي بآلية تحقيق ذلك «خلل -تطبيقي- رقم 5»..
التهديدات :
وهي كل ما يمكن أن يشكل تهديد يَحُدّْ من قدرات المنظمة أو القطاع الذي تعمل ضمنه أو السوق الذي تستهدفه، ولَحظُ ذلك ضمن قائمة مختصرة لأهم تلك المكونات.
وهنا نلاحظ أيضاً بأن عنصري الفرص و التهديدات يجب أن تعتمدان على تحليل البيئة التنافسية وقدرات المنافسين من جهة، و تحليل مكونات البيئة العامة من جهة أخرى وفق مفهوم التحليل الإستراتيجي ©ICG وهذا قصور وخلل «خلل- بُنّْيَوي- رقم 6».. في قاعدة SWOT نتيجة عجزها على تحديد ضوابط مكوناتها بالبساطة التي بنيت عليها من الناحية العملية، وبات ترميم مضمامينها أكثر كلفة من تبني منهج تحليلنا الإستراتيجي المباشر والواضح والمحدد المكونات و الضوابط، على الصعيد الإستراتيجي، أو لجهة منهجنا في التحليل على الصعيد التشغيلي المبني على ثلاثية الشركة والمنافس والعميل ©3C’s الذي سنتاوله لاحقاً كما سنرى.
طبعاً قد يتساءل البعض عن سبب إصرارنا على الوصول إلى قائمة مختصرة لأهم مكونات تلك العناصر الأربعة، وجوابنا ببساطة هو أن وصولنا لأهم عشرين « أهم خمسة من كل عنصر من العناصر الأربعة» من مكونات عناصر SWOT يشكل قاعدة كافية لإستخلاص أهداف المنظمة في مرحلة التخطيط التشغيلي تغطي سنة ميلادية في غالب الأحوال، وبذلك تكون مرحلة التحليل بالاعتماد على تحليل SWOT قد أدت مهمتها بشكل جزئي، وسلطت بعض الضوء على طريق الانتقال إلى المرحلة التالية من تحليل تلك المكونات والتعبير عنها كأهداف تشغيلية مقترحة للمنظمة، بمعنى آخر أن تطبيق قاعدة SWOT بأفضل حالاتها لا تغدو سوى آداة مساعدة لتحديد الأهداف التشغيلية فقط، و غير قادرة على تحديد الأهداف الإستراتيجية بمفهومها الدقيق «خلل- بُنّْيَوي- رقم 7».. .
الملاحظ في الأمر بأن تحليل SWOT ناهيك عن تقادم مضمونه وعدم تناسبه إلى حد كبير مع متطلبات اليوم، فإن الكثير ممن تعرفوا عليه كأداة تحليل لوضع المنظمة، لاحظوا أن مفهومه يعتريه الكثير من عدم الدقة لتحديد مكونات عناصره الأربعة بشكل يحقق الغاية منه، وهو ما لمسته بشكل صارخ وغير مسبوق مع غالبية أن لم يكن كل من تعاملت معهم في حياتي العملية أو ممن حضروا أحد برامجي التدريبية التخصصية في الإدارة وتطبيقاتها.
ويعاب على تحليل SWOT بالإضافة لما سبق وذكرناه -من وجهة نظرنا- غياب تركيزها على أحد أهم أركان العملية التشغيلية وهي دراسة متطلبات وحاجات ورغبات العميل و المتغيرات التي طرأت عليها «خلل- بُنّْيَوي- رقم 8».. وهذا القصور يكون سببه عدم الحاجة لدراسة عنصر العملاء وكل ما يحيط بهم في الوقت الذي طرحت فيه هذ التحليل في عشرينيات القرن العشرين، حيث أن تطور الفكر الاداري لم يظهر الاهتمام بالعملاء كما هو الحال اليوم إلا بعد عقود عدة، وهذا القصور يكفي اليوم لعدم قبول تحليل SWOT بعد أن أضحى مفهوم العملاء مرتكز أساسي ومحوري وتوجيهي لمنظمات اليوم، ولاسيما بعد أن تَبَنَت الكثير من المنظمات شعار العميل أولاً، و بعد ظهور مفهوم التسويق الحديث والتسويق الاجتماعي و كثير من التطورات بهذا الخصوص… ناهيك عن القصور الشديد في سوء فهم تطبيق تحليل SWOT لدى غالبية من ما يزال يعتقد بأهميتها كأحد مراحل التخطيط «خلل- تطبيقي- رقم 9»…
إن قصور تحليل SWOT جعلنا نسعى لإيجاد منهج تحليل يعالج ذلك القصور ويقدم منهجاً متكاملاً لتحليل كل العناصر المؤثرة في تحديد أهداف المنظمة، وفي سياق هذا البحث وجدنا أنفسنا مضطرين للتمييز بين المنظمات التي تنتهج التخطيط الإستراتيجي كأساس لوضع خطة عملها، وبين المنظمات التي ما تزال تعمل على مستوى التخطيط التشغيلي وفق إمكانياتها الممكن تخصيصها في التحليل والتطوير.
ولهذا فقط طورنا منهج تحليل الموقف على المستوى التشغيلي 3C’s© Position Analysis و كذلك طورنا منهج تحليل الموقف على المستوى الإستراتيجي «ثلاثية التحليل الإستراتيجي ©ICG» وسنتاولنهما تباعاً في الفصل الخامس.


(*) المؤلف: زاهر بشير العبدو*
الرئيس المؤسس لـ منظمة الإدارة العربية
مُحاضر و مُطَّوِر نظرية الإدارة الإستراتيجية التكاملية ©MBI و منهج القيادة #Leadership_21
PDD©,IOS©,IMM©,ICG©, 3C’s©, PEE©, RCC©, ESS©, NDD©, CSR©, CFA©, PGT©, SED©, MSO©, ZEcards©, ABCD©, ZOWi’s©
باحث و محاضر في الإدارة و التخطيط الإستراتيجي والتنمية البشرية
مدرب و إستشاري معتمد لدى أهم الشركات في سورية، مصر، اليمن، العراق، ليبيا، السودان، الأردن، تونس و جميع دول الخليج العربي.

***
للحصول على نسخ من كتاب
التَكَامل أو الفَناء.. الإدارة الإستراتيجية بالتكامل
http://bit.ly/2FAW0nG
نسخة مطبوعة مع شحن مجاني $ 34,12 / نسخة الكترونية $ 14,11

#استنبول_تركيا #زاهر_بشير_العبدو #استراتيجيات_القيادة #برامج_تدريب #دورات_تدريبية_استنبول

#zaher_basheer_alabdo #trainer#training #management #leadership نشاطه الإعلامي – زاهر بشير العبدو https://zaherabdo.com/?page_id=9 من مؤلفاته – زاهر بشير العبدو https://zaherabdo.com/?page_id=17 برامجه التدريبية – زاهر بشير العبدو https://zaherabdo.com/?page_id=11


Share Button
Tagged : / / / / / / /

قمة الأعمال العربية التركية

MÜSİAD Ev Sahipliğinde 1. IBF Türk-Arap İş Zirvesi

13 Apr – 13 April, 2019 / Istanbul, Turkey

 Visit Event Page

قمة الأعمال العربية التركية لمنتدى الأعمال الدولي برعاية واستضافة جمعية الموصياد

سعدت بمشاركتي بهذه القمة ولقائي برجال اعمال عرب وأتراك والمناقشات الثنائية التي تمت مع العديد منهم، و بحث أسس تعزيز دراسات الجدوى الاقتصادية التي نتشرف بتقديمها تحت مظلة منظمة الادارة العربية
قمة الأعمال العربية التركية لمنتدى الأعمال الدولي برعاية و استضافة جمعية الموصياد
هي قمة من جلستين: حيث سيناقش مع المسؤلين وصناع القرار في الجلسة الصباحية امور تهم المستثمرين ورجال الأعمال العرب والصعوبات التي تواجههم في الاستثمار والامور التجارية والامور الرسمية والقانونية وغيرها من الأسئلة والتحديات.
وستتم في الجلسة الثانية بعد الظهر اللقاءات الثنائية وعرض المشاريع الاستثمارية والفرص التجارية بين رجال الأعمال العرب و أعضاء جمعية الموصياد.


“الموصياد” جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين 
جمعية غير ربحية أُسست عام 1990 من قبل خمسة رجال أعمال وصناعيين، وتعد الآن من أكبر جمعيات رجال الأعمال والصناعيين في تركيا، تمثل الجمعية حوالي 60.000 شركة و11.000 عضو وتأمن شركات الأعضاء حوالي 1.6 مليون فرصة عمل بالإضافة إلى امتلاك الجمعية 86 فرع وتمثيلية في مختلف أنحاء تركيا و 223 نقطة ارتباط واتصال دولية تتوزع في 93 دولة حول العالم, هدفها الارتقاء بالأعضاء وشركاتهم وزيادة حجم التبادل التجاري بينهم وإيصال مشاكلهم واقترحاتهم إلى أصحاب القرار والمتخصصين لايجاد الحلول.
 
تأسس منتدى الأعمال الدولي في عام 1995 وهو منصة دولية للفعاليات التجارية المشتركة والمؤتمر السنوي الذي يضم 42 جمعية أعمال من 25 دولة، وهي منصة تم تأسيسها وفق رؤية “شبكة الأعمال العالمية” مع رجال الأعمال المسلمين لتنمية العلاقات الاقتصادية، وتحقيق استمرارية التعاون، وتمكين الاتصالات وإيجاد الحلول المعقولة لتسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية بين الدول. 
 

Share Button
Tagged : / /

تقنيات الادارة الحديثة والتطبيقية

Modern and applied management techniques

استكمالاً لبرامجنا التعليمية السابقة والمقدمة بشكل خاص 
لطلبة الجامعات والباحثين والمهتمين بعلوم الادارة 
وبالتعاون مع TECC لجودة التعلم التفاعلي وضمن برامج
منح مستشار الادارة الاستراتيجية 
#زاهر_بشير_العبدو
الرئيس المؤسس لمنظمة الإدارة العربية، ومبتكر نظرية الإدارة الاستراتيجية بالتكامل. 
فإنه يسعدنا الاعلان عن انطلاق 
برنامج الدفعة الخامسة بعنوان 
تقنيات الادارة الحديثة والتطبيقية
Modern and applied management techniques
اعتباراً من تاريخ 13 نيسان/أبريل 2019 
للتعرف على المزيد عن البرنامج والتسجيل من الرابط التالي:
http://bit.ly/2Oq4jUa

Share Button
Tagged : /

صياغة استراتيجيات المستقبل

يسعدني ان تكوني معي في حلقة التفكير التي ينظمها المعهد العالي لبحوث العلوم والتكنولوجيا – أكاديمية NNC ضمن برنامج التعلم التفاعلي #صياغة_استراتيجيات_المستقبل #Formulate_future_strategies_Implementation_and_evaluation

***

لمعرفة المزيد عن هذا البرنامج http://bit.ly/2WjLuof

#صياغة_استراتيجيات_المستقبل

hashtag#Formulate_future_strategies_Implementation_and_evaluation

يعتبر اختيار الاستراتيجية التنافسية لمستقبل المنظمة من أهم قرارات القيادة الاستراتيجية كونه يحدد اتجاه استثمار وتوظيف جميع موارد المنظمة لتحقيق النتائج المأمولة من ذلك التوجه. ولهذا الاختيار أسس ومحددات لابد من فهمها والعمل بها كي تتمكن قيادة المنظمة من اختيار استراتيجية المستقبل على اسس واضحة ودقيقة تقوم على مجموعة من الخطوات التي تتوج من خلالها اختيار الاستراتيجية التنافسية الخاصة التي تتناسب مع امكانيات المنظمة من جهة وطموحات قيادتها وفق معطيات نتائج دراسة متغيرات البيئة الخارجية بشقيها التنافسي والعام. يقدم البرنامج مستشار الإدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي د.#زاهر_بشير_العبدو الرئيس المؤسس لمنظمة الإدارة العربية، ومبتكر نظرية الإدارة الاستراتيجية بالتكامل.

للتعرف على المحاضر من الرابط التالي: http://bit.ly/2Jez7YE

لمعرفة المزيد عن هذا البرنامج http://bit.ly/2WjLuof

Share Button

مقومات التميز المؤسسي

#مقومات_التميز_المؤسسي

#زاهر_بشير_العبدو


«تمثل الموارد البشرية القوة الفكرية والتنفيذية للمنظمة، و تمثل موارد المنظمة الأخرى مستلزمات استثمار تلك القوة بما يحقق أهداف المنظمة».

|77| *** من كتاب « #التميز_المؤسسي» للباحث
#زاهر_بشير_العبدو

للحصول على نسخة من الكتاب من الرابط التالي : http://bit.ly/2IsnkSZ

***

#management #research #integration

#Management_by_integration #zaher_basheer_alabdo

#الادارة_الاستراتيجية #Institutional_Excellence

Share Button
Tagged :
error: Content is protected !!